السبت، 6 أغسطس، 2011

فتوى إماراتية تدعو سكان الأدوار الشاهقة للإفطار بعد دقيقتين من الأذان .. و الأزهر يرفض





ديه اللينك بتاع الخبر اللي شد انتباهي, بصراحة أنا اول ما قريته اتغظت عشان تحديد مواعيد الشروق و الغروب مهمة جغرافية بحتة, مش دينية, بس قولت لنفسي يا واد قبل ما تتكلم اعمل الهوم وورك بتاعك عشان تتكلم بقلب جامد.

الفتوى باختصار بتقول يا سيدي انك لو ساكن في الدور الـ 150 (أو أعلى) تفطر متأخر تلات دقايق وتصوم بدري تلات دقايق يعني صيامك هيزيد 6 دقايق. أوك كلام جميل, بس الأرقام ديه جابوها منين؟؟ قولت احسبها.


لو افترضنا ان ارتفاع كل دور 3 متر , يبقى اللي ساكن في الدور 150 يبعد عن سطح الأرض 450 متر . تمام

طب عشان نعمل حسابتنا احنا محتاجين نعرف نصف قطر الأرض ,  مش مشكلة ديه سهلة, أخدنا في أولى إعدادي أن محيط الدايرة = 2 ط نق
يبقى نق (نصف القطر يعني) = المحيط / 2 ط
و احنا عارفين ان محيط الأرض  = 40 ألف كيلو يبقى نق = 40000 /  2 ط = 6366.198  كم .. قشطة

بص بقى على الرسمة ديه, بتمثل لحظة الغروب لانسان عند النقطة (أ) :


عملنا شعاع الشمس بيمس الأرض في النقطة (ب), (م) مركز الأرض, (أ) بني أدم ساكن في الدور الـ 150, (جـ) نقطة تقاطع (أ- م) مع سطح الأرض .. اصحى كده معايا و ماتوهش الدنيا سهلة  زي الهندسة بتاعة تلاتة اعدادي بالظبط.

و رسمنا مثلث ( أ – ب – م ) قائم الزاوية في (ب) , اوك؟  طيب ..

( ب – م ) = نق = 6366.198  كم
( أ – م ) = نق + ارتفاع البرج = 6366.198 + 0.450  = 6366.648  كم.
عايزيين نحسب ( أ – ب) ازاااي؟ البركة في عم فيثاغورس , قالنا في المثلث القائم مربع طول الوتر يساوي مجموع مربعين الضلعين .. شكرا فيثاغورس باشا
يبقى ( أ – ب ) = الجزر التربيعي لـ 6366.198  تربيع + 6366.648  تربيع  , ( أ – ب ) = 75.7  كم تقريبا

ماشي .. بعدين ايه بقى؟. بص يا سيدي, طول القوس (ب – جـ ) = تقريبا طول (أ – ب) .. دلوقتي احنا عايزيين نعرف الأرض لفت من (ب) لـ (جـ) في وقت اد ايه عشان نعرف البني أدم اللي ساكن عند (أ) هيتأخر أد ايه على الفطار.

مفيش أسهل من كده, كلنا عارفين ان الأرض بتلف لفة كاملة حوالين نفسها كل يوم, يعني كل 24 ساعة يعني كل 1440 دقيقة .. حلو و بعدين؟ و علماء الجغرافيا ربنا يخليهملنا قسموا الأرض لـ 360 خط طول (الخطوط ديه وهمية عمرك ما هتشوفها بعينك), المسافة ما بين الواحد و أخوه 110 كم تقريبا عند خط الأستواء.



ـ   ... يبقى بحسبة بسيطة  نقدر نعرف ان الارض بتلف المسافة ما بين كل خط طول و التاني في 4 دقايق.
يبقى الارض هنقطع مسافة 75.7  كم في   ( 4 * 75.7 ) /  110 = تقريبا  2.75 دقيقة = 165 ثانية يعني من الآخر الراجل اللي ساكن في الدور الـ 150 هيفطر متأخر دقيقتين و 45 ثانية. .. قشطة باللبن.

بس خلي بالك, برضه هو هيصوم بدري دقيقتين و 45 ثانية .. يعني صيامه أطول من صيام اللي ساكن في الدور الأول بـ 5 دقايق و نص. جميل,بجد الله يفتح على المفتي الإماراتي بصراحة حساباته الله ينور.

يبقى كل ما الواحد يبعد عن الأرض, فترة صيامه هيطول لأنه هيتعرض لأشعة الشمس فترة أطول .. بس فيه مشكلة.. افرض فيه واحد ساكن فوق جبل (قمة إفرست مثلا) يعني اكتر من 8 كم من سطح الأرض , ده نظامه ايه؟ اعتقد الموضوع ممكن يخشله في ساعة فطار متأخر و ساعة صيام بدري ... هممممـ طب افرض واحد خنيق آخر حاجة راح فوق قمة إفرست و بنى برج 250 دور و سكن على السطوح ... ده نهاره هيبقى مش فايت.

طب تعالى نتخيل واحد ساكن في الدور المالانهاية !! .. ده نظامه ايه؟؟ عارف عارف مش هيحصل و ان حصل هيفضل طول رمضان صايم لانه هيكون في النهار على طول.


بس احذررررر كده و فتح عينك .. الوصول للنتايج ديه كان :

-          بفرض ان الأرض كروية .. و ده مش صح لأن الأرض مبططة يعني محيطها الأفقي أطول من محيطها الرأسي.
-        و  بفرض ان سطح الأرض مستوي.. و ده مش صح لأن سطح الأرض مليان جبال و هضاب و جزر و وديان وسهول و تلال و و  و ... إلخ.
-          وبفرض ان اليوم  بالظبط 24 ساعة .. وده مش صح لأن اليوم أطول من كده بدليل ان السنة الشمسية طولها 365 يوم وربع.
-          وبفرض ان كل الناس اللي صايمه ساكنه عن خط الاستواء .. وده مش صح, احنا مثلا في مصر ساكنين عند مدار السرطان وبالتالي المسافة مابين خطوط الطول اصغر من 110 كم وده هيأثر على حسابتنا.
-          وبفرض ان احنا بنشوف الشمس في لحظة الشروق و بتختفي في لحظة الغروب .. وده مش صح لأن شعاع الشمس بيخاد 8 دقايق و تلت لحد ما يوصلنا يعني نظريا احنا بنفطر بعد الغروب الحقيقي بـ 8 دقايق و تلت.
-          و بفرض ان اشعة الشمس بتمشي في خطوط مستقيمة .. وده مش صح لأن الأشعة بتحيد و بتتأثر بمجال جاذبية الأرض أو اي جسم عدت جنبه حسب نظرية إينشتاين.
-          و بفرض ... خلاص خلاص كفاية فروض كده

أنا بس كنت عايز اقول ياريت ثم ياريت ثم ياريت ان رجال العلم يفتوا في العلم و رجال السياسة يفتوا في السياسة و رجال الفلك يفتوا في الفلك و رجال الدين يفتوا في الدين  ورجال الجغرافيا يفتوا في الجغرافيا و كل واحد يحترم تخصصه و تخصص غيره.

أنا ؟؟ لأ انا بتاع كله بفتي في أي حاجة .. كل سنة و انتم طيبين.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق