الجمعة، 29 يونيو، 2012

بالمنطق, هل من صفقة بين العسكر والإخوان؟



انسى الصورة النمطية اللي في عقلك عن الاخوان واهمل مؤقتا أي أحكام مسبقة أصدرتها عليهم بالسلب أو الإيجاب, وانسى كل مواقفهم وبياناتهم وتصريحاتهم في السنة ونص اللي فاتوا وتعالى نفكر بالمنطق من أول يوم 16 يونيو لحد انهاردة في ضوء تصريح واحد للدكتور محمد البلتاجي أصدره يوم 21 يونيو 2012 ..
نص التصريح

يهمني في التصريح الجملة ديه:
"قلت إن تعمد تأجيل إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية أو الإشاعات المستمرة بإمكانية تغيير النتيجة هي ضغوط ومساومة من طرف واحد؛ لتمرير الإعلان الدستوري المكمل، وهو ما لن نقبل به, ولم أقل إن هناك تفاوضًا إما هذا أو ذاك كما فهم البعض"
 _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

من التصريح, واضح جدا ان المقصود بـ "طرف واحد" هو المجلس العسكري والطرف الثاني الاخوان, وبالتالي فمروج الإشاعات المستمرة بإمكانية تغيير النتيجة هو المجلس العسكري برضة لانه هو اللي بيمارس الضغوط والمساومة.
بمعنى: ان المجلس العسكري بيمارس ضغوط على الاخوان وبيعمل محاولات للمساومة معهم لقبول الإعلان الدستوري المكمل (مقابل شيء ما) وهو ما رفضه الاخوان شكلا وموضوعا (حسب تصريحات البلتاجي) وبذلك تكون المساومة من طرف واحد.
 _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

التسلسل المنطقي اللي فكرت بيه واضح في الصورة ومش محتاج اكرره تاني, يوصلنا لـ 3 احتمالات تنفي حدوث صفقة بين العسكر والاخوان:

الاحتمال الأول:
أن يكون د. البلتاجي كذب في تصريحه لقناة العربية.
 وأنا شخصيا أربأ بدكتور البلتاجي عن الكذب, الراجل معروف بمواقفه الشجاعة وصدقه, وإذا كان هذا التصريح لقناة العربية غير دقيق أو مغلوط لسبب أو آخر فيتوجب على د. البلتاجي الإعتذار عنه علنا لما فيه من اتهام باطل وصارخ للمجلس العسكري ولجنة الانتخابات.

الاحتمال التاني:
أن المجلس العسكري لم يكن يعلم نتيجة الانتخابات أو مَن المتقدم بعد 4 ايام من الفرز.
 وهو افتراض ساذج للغاية واحتراما لعقلي لن أصدقه. (جدير بالذكر هنا أن الشاطر أشار عن رصد الاخوان لاتصالات بين المجلس العسكري وللجنة العليا لاستبعاده هو وحازم أبو اسماعيل)

الاحتمال الثالث:
الاخوان المسلمين لم يقبلوا المساومة.
وهو الاحتمال الذي ثَبُت مساء الخميس 28 يونيو 2012 بطلانه بعد بيان رئاسة الجمهورية بحلف مرسي اليمين أمام المحكمة الدستورية طبقا للإعلان الدستوري المكمل   مما يعني قبول الاخوان بالانقلاب العسكري الغير دستوري. وجدير ايضا بالذكر ان تلك لم تكن رغبة الاخوان ففي يوم 24 يونيو ذكر موقع اخوان اونلاين على لسان ياسر علي المتتحدث الرسمي باسم حملة مرسي رئيسا انه سيحلف اليمين أمام مجلس الشعب المنتخب.
  _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

هذا ما استطعت التوصل إليه, اللهم إلا إذا كان أحد يرى احتمال رابع ينفي حدوث صفقة لم أراه أنا فأرجوه أن يطلعني عليه.

هناك تعليقان (2):

  1. قبلوا المساومة وقالوا كلمتنا هتنزل المرة دي :-)
    والعسكر مكانوش هيلاقو مطية أحسن من الاخوان الي السلطة عمياهم اصلا

    ردحذف
  2. إيه تقيمك الذاتي للPost ديه دلوقتي؟ مرسي لغي الإعلان الدستوري والمجلس العسكري.

    ردحذف